أمريكا و أوروبا الأكثر تضررا من كورونا…

قضى فيروس كورونا المستجد على حياة أكثر من 206.567 شخص حول العالم منذ ظهوره شهر ديسمبر بمدينة ووهان الصينية حتى اليوم الاثنين 27 من شهر أبريل و ذلك بعد أن تسبب في اصابة أكثر من مليوني شخص (2.961.540) شخص عبر 193 بلد و منطقة حول العالم.

لكن هذه الأرقام المهولة لا تعكس الواقع الحقيقي، لأن دولا عديدة لا تجري الفحوص الا للحالات التي تستدعي العلاج بالمستشفى، و بلغ عدد المتعافين من المرض 809.400 شخص حول العالم.

و البلد الأكثر تضررا من الجائحة سواء من حيث الاصابات أو عدد الوفايات كان الولايات المتحدة الأمريكية بعد تسجيلها لأول حالة اصابة بفيروس كورونا بداية شهر فبراير المنصرم.
و تأتي الاحصائيات بالشكل التالي:

1- الولايات المتحدة: 965.933 حالة اصابة، 54.877 حالة وفاة، 107.045 حالة شفاء.
2- إيطاليا: 197.675 حالة اصابة، 26.644 حالة وفاة.
3- اسبانيا: 209.465 حالة اصابة، 23.521  حالة وفاة.
4- فرنسا: 162.100 حالة اصابة، 22.856 حالة وفاة.
5- المملكة المتحدة: 152.840 حالة اصابة، 20.732 حالة وفاة.

وبلغ مجموع الوفايات في أمريكا الشمالية و كندا 57.513 شخص من مجموع مليون و12.573 اصابة، وفي أوروبا اجمالا بلغ 124.759 حالة وفاة من مليون و 379.443 شخص مصاب.


أما في الشرق الأوسط فسجلت 6392 حالة وفاة من أصل 156.097 حالة اصابة، و افريقيا 1425 حالة وفاة من أصل 32.015 حالة اصابة.
المصادر: من هنا.


%d مدونون معجبون بهذه: