أخيرا تجربة لقاح واعد لكورونا على البشر


أخيرا باشرت جامعة أوكسفورد التجارب على البشر للقاح واعد في الأفق مع توقعات للباحثين بنسبة نجاحه تصل إلى 80 بالمئة.

و تم تحديث اللقاح في أقل من ثلاثة أشهر بجامعة أوكسفورد في المملكة المتحدة ليكون بريق من الأمل، وقد نجح فريق من العلماء في تجهيز اللقاح الذي قد يهدئ من حالة الخوف و الذعر التي تنتاب الكثيرين بسبب فيروس كورونا المستجد، اللقاح مطور من نسخة غير ضارة من فيروس يحمل اسم “Adenovirus” و هو فيروس يسبب نزلات البرد الشائعة  لقردة الشامبانزي، و تم تعديله وراثيا حتى يحمل جزء من فيروس كورنا بحيث لا ينمو لدى الانسان.



كيف يعمل اللقاح:
استخدم العلماء الشفرة الوراثية لما يعرف ببروتين النتوءات الموجودة على سطح فايروس كورونا، و هذه النتوءات هي المتسببة أصلا في العدوى، فقاموا باستخدام هذا الكود الجيني لتطوير نسخة غير ضارة من فيروس كورونا، عندما يحقن في جسم الانسان يحفز الجهاز المناعي لإفراز الأجسام المضادة لمقاومة فيروس كورونا اذا أصيب به الشخص في المستقبل.

تم حقن أول المتطوعين من الباحثين الذين يضعون ثقة كبيرة في اللقاح و يصرحون بأن عليهم المساهمة في تطوير البحث العلمي بكل الوسائل، في انتظار حقن 800 متطوع آخرين، و يتم تخزين اللقاح في درجة حرارة -80 درجة تحت الصفر، ويقول فريق العمل أنه متفائل و يتوقع نسبة نجاح عالية للقاح.


المصدر: من هنا.

%d مدونون معجبون بهذه: