هل يزول كورونا بقدوم الصيف؟

لا شك أن الجميع في ترقب دائم لأخبار فيروس كورونا الذي أصبح حديث العام و الخاص، لم لا و هو جائحة تحبس جميع العالم و تدمر اقتصاد الدول العضمى و تقتل عشرات الآلاف يوميا، و يبقى الباحثون و الخبراء في كد و جد يبحثون عن لقاح و دواء يزيل الغم عن البشرية، و لا شك أن القدرة الالهية وحدها من تقدر على حماية البشرية.
 
فقد توصل الباحثون في الولايات المتحدة الى أن فيروس كورونا يضعف كثيرا بعد تعريضه للحرارة و الرطوبة و أشعة الشمس، و هو يفضل العيش في الأماكن المغلقة و الجافة بعيدا عن أشعة الشمس الحارة.
 
و يفقد نصف قوته بعد 18 ساعة على الأسطح الصلبة في أجواء مضلمة و منخفضة الرطوبة، أما برفع الرطوبة الى درجات عالية فتنخفض تلك الفترة الى 6 ساعات، و أما تعريضه الى أشعة الشمس مع رطوبة عالية فانه يفقد نصف عمره خلال دقيقتين.
 
 
لكن في ظل الأزمة الراهنة يجب التعامل بحذر شديد مع هذه النتائج، فقد تنعش الآمال في أن يسلك الفيروس مسار الأمراض الأخرى التي تصيب الجهاز التنفسي، و التي يضعف انتشارها في الأجواء الدافئة.
 
و لكن ما يبقى يثير الأسئلة هو انتشار الفيروس في مناطق ذات أجواء دافئة مثل سنغفورة، و هو ما يبقي التساؤل قائما حول مصير الفيروس مع ارتفاع درجات الحرارة.
 
و ليس باليد حيلة سوى التوبة و التضرع للمولى سبحانه و تعالى بالدعاء أن يرفع عنا البلاء و الوباء، فاللهم احفظنا و احفظ أهلنا بما تحفظ به عبادك الصالحين.
و لا نغفل عن تدابير الوقاية الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية و دمتم سالمين.
 
 
المصادر و قراءة المزيد: من هنا.
%d مدونون معجبون بهذه: